جاري تحميل ... جريدة ديرعمار D N P

إعلان الرئيسية

وفيات

الصفحة الرئيسية خدمة أساسيّة في لبنان لن يزداد سعرها حالياً.. ما هي؟

خدمة أساسيّة في لبنان لن يزداد سعرها حالياً.. ما هي؟

حجم الخط





قال مُدير العمليات في شركة "Cable Vision" كميل الصايغ إنّ "قيمة التعرفة الخاصة باشتراكات الكابلات التلفزيونية، كانت ستُصحّح حُكماً وذلك بسبب وجود دفع كلفات تشغيلية أساسية مثل حقوق البث والمحتوى والمازوت وغيرها، وذلك بالدولار الأميركي النقدي". 




وفي حوارٍ إعلامي، أضاف الصايغ: "الجدير ذكره في هذا السياق أنّ كلّ مزوّد لم يقم بتصحيح تعرفته يُعتبر نظرياً أنّه يسرق هذه الحقوق، ولا يتكلّف بأيّ مبلغ، وهو يتلقّى على الأرجح دعماً سياسياً لمخالفة القوانين. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ تصحيح التعرفة كان أمراً ضرورياً وطارئاً للتمكّن من إتمام الصيانة للشبكات والاستمرار بتقديم الخدمة للمواطنين".




ولفت الصايغ إلى أن "قيمة الاشتراك الشهري عند شركة Cable Vision ستكون طبعاً أعلى من قيمة اشتراك مزوّدي الكابلات التلفزيونيّة الآخرين"،



وأضاف: "نحن مثلاً نقدّم خدمة لعملائنا 24/24 ساعة عبر مركز اتصالات متطوّر، وشبكتنا تطال جميع المناطق اللبنانية دون استثناء، الأمر الذي يتطلّب إنجاز الصيانة بشكل متواصل وتكليف فرق تقنية متخصصة لمتابعة هذا الموضوع على مدار الساعة. بالإضافة إلى ذلك، نحن نحرص على تأمين أحدث المعدّات لتقديم صورة HD عالية النقاوة للمشتركين، بالاضافة الى اقتناء أحدث التكنولوجيا للمحافظة على تحديث النظام التشغيلي بالجودة العالمية المطلوبة".



وفي وقتٍ سابق أفاد الصايغ في حديثٍ عبر الإعلام أن سعر خدمة "Cable Vision" بات يساوي 5 دولارات أميركية تقريباً أو ما يوازيها بالليرة. واليوم، فإن هناك تساؤلات طرحت عما إذا كان سيتم رفع التسعيرة مجدداً. 




ورداً على تلك التساؤلات، قال الصايغ: "كلا، نحن لن نرفع قيمة الاشتراك في الوقت الحالي، بعد التصحيح السابق الذي كان الزاميا ًكما أعلنّا حينها. ونحن اليوم نحفّز المشتركين لدى Cable Vision لتجديد اشتراكاتهم لثلاثة أو لستة أشهر، طالما أنّ سعر الصرف مستقرّ نسبياً في الآونة الأخيرة. وبالتّالي، فإنّ دفع قيمة الاشتراك بـ5 دولارات أميركية مقابل الـ21,000 ليرة لبنانية تقريباً سيكون بالتأكيد أفضل وأنسب وأوفر للمشترك إذا ما ارتفع سعر الصرف لاحقاً، وهذا ما سيضمن الحفاظ على حقّ المشترك بالخدمة لأشهر أو حتى لسنة كاملة".




وشدّد الصايغ على أن الشركة تسعى جاهدة في ظل الأزمة المعروفة، للحفاظ على الخدمة المعروفة التي تقدمها وعلى قيمة الاشتراك، وأردف: "كذلك، تعمد شركتنا إلى التفاوض مع المزوّدين الدوليين لإبقاء قيمة التكاليف المتوجب علينا دفعها لهم كما هي عليه، لكي نحافظ على السعر الذي نقدمه حالياً للمشتركين. وأوّد في هذا الاطار طمأنة المشتركين لدى شركة Cable Vision أنّنا سنواصل بالتأكيد تأمين الخدمة لهم بانتظام ودون خطر الانقطاع".