جاري تحميل ... جريدة ديرعمار D N P

إعلان الرئيسية

وفيات





أعلنت سريلانكا التي تعاني نقصاً في العملات الأجنبية، الثلاثاء أنها ستتخلّف عن سداد مجموع ديونها الخارجية البالغة قيمتها 51 مليار دولار، بانتظار خطة إنقاذ من جانب صندوق النقد الدولي، في وقت تواجه البلاد أسوأ ركود منذ استقلالها عام 1948.


وأعلنت وزارة المالية السريلانكية أن الدائنين، بما في ذلك الحكومات الأجنبية التي أقرضت الدولة، بإمكانهم رسملة المدفوعات المستحقة اعتباراً من بعد ظهر الثلاثاء أو اختيار أن يحصلوا على أموالهم بالروبية السريلانكية.


وأشارت الى ان الحكومة لا تتخذ هذا الإجراء الطارئ إلا كحل أخير، بهدف تجنب تدهور جديد للوضع المالي في البلاد، حيث ان التخلف الفوري عن سداد الدين يهدف إلى ضمان معاملة عادلة ومنصفة لجميع الدائنين.

 

وتشهد سريلانكا  حالياً نقصاً خطيراً في الأغذية والوقود وانقطاعا للتيار الكهربائي، إضافة إلى نسبة تضخم مرتفعة جداً، ما أدى إلى خروج تظاهرات مناهضة للحكومة منذ أسابيع عدة.


يذكر أن لبنان أعلن في آذار من العام 2020 تخلفه عن دفع ديونه للمرة الأولى في تاريخه، في ظل أزمة مالية تطول الاحتياطات بالعملات الأجنبية.